مرصد بيئي: مرشحو الانتخابات انتهكوا البيئة بدعاياتهم وبغداد الأكثر والسماوة الأقل

أكد مرصد العراق الأخضر، وجود مخالفات ارتكبها بعض مرشحي انتخابات مجالس المحافظات للتعليمات التي تصدرها المفوضية العليا المستقلة للانتخابات وبلديات المدن، للحفاظ على البيئة، فيما بين ان بغداد ونينوى تصدرت المدن الأكثر ضررا بيئيا من هذه الحملات.

وقال المرصد في بيان، صحفي إن “فرق رصده واستمارة التبليغات والمتطوعين في 15 محافظة، اكدوا ان كل المحافظات دون استثناء سجلت مخالفات للبيئة منذ انطلاق الحملة الانتخابية”، معتبرا “هذه المخالفات  انتهاك لتعليمات  المفوضية العليا المستقلة للانتخابات وبلديات المدن، للحفاظ على البيئة وعدم تأثرها بالدعاية الانتخابية”.

واوضح المرصد البيئي، أن “أبرز المخالفات هي التجاوز على المساحات الخضراء والحدائق دون مراعاة لجمالية تلك الفضاءات البيئية”، مضيفا “وضع البوسترات بشكل مخالف للذوق العام”.

وبين العراق الاخضر، ان “العواصف والأمطار التي هطلت على العاصمة وباقي المحافظات تسببت بتمزيق دعايات بعض المرشحين، مما ادى الى سقوطها على الأرض وتشويه مناظر بعض الشوارع والحدائق”، موضحاً ان “من هذه الدعايات مازال مركونة بالارض من دون رفعها او وضعها بمكان لا يؤثر على مارة الناس”.

واوضح المرصد، ان العاصمة بغداد تصدرت هذه التجاوزات تلتها محافظات نينوى والبصرة، في حين كانت محافظات بابل وواسط والمثنى هي الأقل من بين المحافظات الأخرى”.

ودعا المرصد، الكتل السياسية ومرشحيها إلى “الالتزام بالتعهد الذي وقعوا عليه برفع دعاياتهم خلال المدة التي حددتها لهم كل من المفوضية والأمانة والبلديات الاخرى لاعادة المناظر التي تشوهت بسبب انتشار الصور والدعايات الانتخابية خلال الـ45 يوماً الماضية”.

وصباح اليوم السبت، فتحت المراكز الانتخابية في مناطق ومدن العراق كافة، أبوابها أمام أفراد القوات الامنية والنازحين ونزلاء السجون للإدلاء بأصواتهم في انتخابات مجالس المحافظات غير المنتظمة بإقليم، على أن ينطلق الاقتراع العام الاثنين المقبل الثامن عشر من الشهر الجاري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *